القومية العربية التي اطاحة بالمسلمين

القومية العربية التي اطاحة بالمسلمين

استطاع العدو أن يقضي على مبدأ المجتمع الإسلامي بإيجاد مبدأ العروبة من خلال أطروحة الأمة العربية (القومية العربية) لكي تحل بديلا عن مبدأ للأمة الإسلامية والذي امتدت من زمن الرسول صلى الله علية وسلم الى سقوط اخر الخلافات الإسلامية (العثمانية) والتي كان سبب سقوطها الرئيسي هو القومية العربية.

فبمجرد الإطاحة بالدولة العثمانية حل بديلا لها الانتداب البريطاني وبدأ ظهور بوادر لضياع الأرض المقدسة من المسلمين وبداية قيام الكيان الصهيوني وتقسم المسلمون الى دويلات متحدة تحت اسم القومية العربية بديل للأمة الإسلامية.

لقد قامت القومية العربية لكي يكن هدفها حماية الأرض العربية (الإسلامية سابقا) وجلب التقدم والازدهار والعلم والمعرفة بين كافة الشعوب العربية وتوفير الحياة الكريمة لكل المجتمعات العربية (الإسلامية سابقا) فماذا كانت النتائج.

من أوائل نتائج القومية العربية حرب العرب ضد الكيان الصهيوني عام 1948 وتم هزيمة سبع جيوش عربية من قبل الاحتلال بوصمة عار تاريخية للقومية المزعومة. وبعد ذلك تكررت الهزيمة مرتا أخرى عام 1967 بنكبة عظيمة مع خيانة عظمى من قبل بعض الكيانات العربية.

احتلت الأرض المقدسة وتوسع الكيان الصهيوني ولم تسطع القومية العربية فعل شيء.

بالنسبة للشأن الداخلي داخل الأوطان العربية عم الفقر والامية وسلبت الحريات وهاجرت العقول وتفككت القيم الإسلامية داخل البيت العربي.

استطاع الانجليز تحقيق التوغل داخل الاروقة العربية والتحكم في مصير الامة الإسلامية كافة غير المفهوم الحقيقي للكيانات واختلفت العقائد وأصبحت القومية العربية مصدر دمار لقرون من مفهوم الوطن الواحد والجسد الواحد تحت ضل الامة الإسلامية.

ليس من المتوقع النصر ولا تقدم وليس للأمل بوادر في ضل هذا المفهوم الكارثي وسيستمر مسلسل الانهيار لكافة الأوطان الإسلامية الى ان يرجعوا لمفهوم الامة الإسلامية والتخلي عن تلك القومية العربية الزائفة.

لا بد ان يبقى الإسلام هو الرابط الوحيد بين الدول والشعوب ان أرادوا ميثاقا غليظا لن يستطع العدو اختراقه وغير ذلك فهو من دمار الى دمار

 

بندر الذبياني    

 

Created by www.banderthubyani.com